جراحة الأنف اللحمی (سمین) و نتائجها

زيارة: 5262 مرات

جراحة الأنف اللحمی (سمین) و نتائجها

ما هی جراحة التجمیلیة للأنوف اللحمی و کیف تجری ؟ و هل یرجع الأنف اللحمی إلی وضعها قبل الجراحة؟

أولا یجب أن یکون لکم تعریفاً من الأنوف اللحمی(سمین) یسمی الأنف مع الجلد السميك والكثير من الغدد الدهنية والثقوب المفتوحة في الجلد، الأنف اللحمی. فی هذه الأنوف عادة  تكون الغضروف ضعيفة ، ويحتوي الأنف من الجلد ودهون تحتها و الغدد الدهنية.فی هذه الأنوف عادة مقدمة الأنف قد کان أسفل و تکون الشفرات مفتوحة و سمیکة. و بسبب وجود هورمون الذکورة و دهنیة جلد الرجال و یشاهد هذا النوع من الأنف فی الرجال کثیراً.

فی الماضی، قد یساعد من الإزالة الکثیر من الغضاریف لتصحیح هذه الأنوف و الجراحة التجمیلیة .نتیجة هذا العمل یکون الدخول والتندب فی الجلد بسبب فارغة مساحة تحتها. عادة المرضی یظنون أنّ إزالة الجلد مفید ، ولكن يبدو أن إزالة الجلد، مما تسبب ندبات شديدة، لذلك لا ينصح به.

في التجارب دکتورالكاظمي، تعزيز الغضروف والاستخدام من غضروف الحاجز الوسط أو سبتوم لتعزيز طرف الأنف و علی الاطلاق الغضروف يحتوي على أفضل تأثير.

استرات کولوملا(cullomella strut) هو قطعة من غضروف الحاجز الذي یتکون بشکل المسمار من قبل الجراح و یجعل تحت رأس الأنف و بموجب هذا یحاول رفع رأس الأنف و تعزیزها.

عادة إحدی من الاعمال المفید فی عملية تجميل الأنف اللحمی ،یکون قاعدة الجناحیة (الار بیس ) أو الإزالة  الدقيق من الشفرات من أجل تصغیر الشفرات.

أفضل نهج للمرضى الذين يبتلون بجلد سميكة هو إجراء عملية تجميل الأنف بطریق المفتوحة.فی نهج المغلقة لأنّ لم یشاهد مقدمة الأنف جيدة والحصول على مقدمتها محدود، نتائج لجراحة تجميل الأنف اللحمی ليست جيدة.

أن المرضى الذين يعانون من الجلد السميك،ینبغی لديهم توقعات معقولة من الجراحة وعلیکم أن یعلموا إنَّ أنفکم لا یمکن مثل المرضی الذین ذات الجلد المناسبة.

هل یرجع الأنف اللحمی إلی وضعها قبل الجراحة؟
إحدی من أسئلة التی یسأل كثيرا من الطبيب كاظمي هو: هل یرجع الأنف اللحمی إلی وضعها قبل الجراحة أم لا؟رداَ عن الجواب أن أقول فی حالة إذا کان الحصول على النتيجة جيدة بعد ستة أشهر،سوف لاتحدث تغييرات كبيرة في الأنف و تبقیها فی نفس الشکل

في هذه الحالة على سبيل المثال نستطيع أن نقول هو مثل كرة القدم عندما تفرغها من الهواء یستغرق وقتا حتی تکون فارغة و تجاعد بسبب سمیکة الجلد فی حولها. يحدث نفس الشیء فی الأنف اللحمی لأنّ يكون الجلد سميكا يأخذ وقتا طويلا حتی یقلل حجم الأنف لهذا یجب على المرضى أن یصبر سنة على الأقل للحصول على النتيجة النهائية، ولكن عادة تكون النتيجة مستقرة بعد ستة أشهر ولا يعود.





وهذا مفيد إذا كنت انقر على الرابط أدناه للحصول على الدعم والمشورة

BackToTop